إصدارات دار حاملة المسك
   


إعلانات جامعية

العودة   الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات العشر > نشــاطــات جــامعيـــة حـــرّة ( يمنـــع المنــقول ) > مشــاريـع الجــامعــة
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 11 - 08 - 2010, 05:18 PM   #11
أم ميمونة
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية أم ميمونة
 
تاريخ التسجيل: 06 2010
المشاركات: 702
افتراضي رد: مشروع معا نتدبر القران من قبل أخت لا تريد ذكر اسمها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عمور مشاهدة المشاركة
السلام عليكم اخواتي الغاليات
مبارك عليكم الشهر الكريم وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال وجعلنا من عتقاء الشهر
يسعدني ان اكون اول مشاركه في هذا الركب العظيم وبعد
ابدأ بحمد الله اللهم وفقنا لما تحب وترضي
عندما بدأت القراءه اليوم وطبعا بالجزء الاول من القرآن الكريم أسأل الله العظيم أن يتم ختمنا له قراءة وحفظا آمين آمين أستوقفتني بداية سورة الفاتحه والتي هي أكثر سوره نقرأها في كل وقت طوال اليوم ووجدت أن السوره الكريمه تبدأ كما يعرف الجميع ب....الحمد لله رب العالمين
يااااااااااااااااااااااااااه....
الحمد لله فعلا هل بنحمد الله علي كل ما آتنا من نعم؟
الله يذكرنا بها حتي لا ننسي ونحن بالفعل نكررها كثيرا ولكن هل نعي معناها؟
الحمد لله علي نعم عديده لا يعرف معناها الا من حرم منها
الحمد لله علي نعمة البصر
الحمد لله علي نعمة السمع
الحمد لله علي نعمة الكلام
الحمد لله علي نعمة الصحه
الحمد لله أن هدانا للإيمان وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
الحمد لله علي أن بلغنا رمضان
الحمد لله أننا ما زلنا أحياء نتنفس وما زالت هناك فرصه للتوبه والأوبه النصوح وغيرنا الآن يقول رب أرجعون
الحمد لله عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
هذا قليل من كثير وغيض من فيض أسأل الله الهداية و التوفيق
اللهم تقبل
أرجو أن أكون أفدتكم أخواتي ولو بالقليل وإن شاء الله في إنتظار كل جديد منكم أخواتي الحبيبات
دمتم في طاعه
ما شاء الله الهم بارك استبشرت بهذه البداية الطيبة
تقبل الله مناو منكي أمين
أم ميمونة est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 11 - 08 - 2010, 05:21 PM   #12
أم ميمونة
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية أم ميمونة
 
تاريخ التسجيل: 06 2010
المشاركات: 702
افتراضي رد: مشروع معا نتدبر القران من قبل أخت لا تريد ذكر اسمها

السلام عليكن حبيباتي
ما رايكن لو نجتمع الجمعة الساعة العاشرة بتوقيت مصر و نناقش كيف نرتب العمل و كيف ننشره
ستوقفتني هذه الايات البارجة و أنا أقرأها فسبحان الله ليس منا من لم يبتلى

لَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ
[و هنا تفسير ابن كثير لهذه الاية:
أخبرنا تعالى أنه يبتلي عباده : أي يختبرهم ويمتحنهم كما قال تعالى " ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلو أخباركم " فتارة بالسراء وتارة بالضراء من خوف وجوع كما قال تعالى " فأذاقها الله لباس الجوع والخوف" فإن الجائع والخائف كل منهما يظهر ذلك عليه ولهذا قال لباس الجوع والخوف وقال هاهنا " بشيء من الخوف والجوع " أي بقليل من ذلك " ونقص من الأموال " أي ذهاب بعضها " والأنفس " كموت الأصحاب والأقارب والأحباب " والثمرات " أي لا تغل الحدائق والمزارع كعادتها قال بعض السلف : فكانت بعض النخيل لا تثمر غير واحدة وكل هذا وأمثاله مما يختبر الله به عباده فمن صبر أثابه ومن قنط أحل به عقابه ولهذا قال تعالى " وبشر الصابرين" وقد حكى بعض المفسرين أن المراد من الخوف هاهنا خوف الله وبالجوع صيام رمضان وبنقص الأموال الزكاة والأنفس الأمراض والثمرات الأولاد وفي هذا نظر والله أعلم .
لَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ
بين تعالى من الصابرون الذين شكرهم فقال الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أي تسلوا بقولهم هذا عما أصابهم وعلموا أنهم ملك لله يتصرف في عبيده بما يشاء وعلموا أنه لا يضيع لديه مثقال ذرة يوم القيامة فأحدث لهم ذلك اعترافهم بأنهم عبيده وأنهم إليه راجعون في الدار الآخرة .

أولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ
لهذا أخبر تعالى عما أعطاهم على ذلك فقال " أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة " أي ثناء من الله عليهم قال سعيد بن جبير : أي أمنة من العذاب " وأولئك هم المهتدون " قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب نعم العدلان ونعمت العلاوة " أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة " فهذان العدلان " وأولئك هم المهتدون" فهذه العلاوة وهي ما توضع بين العدلين وهي زيادة في الحمل فكذلك هؤلاء أعطوا ثوابهم وزيدوا أيضا
عن أم سلمة قالت : أتاني أبو سلمة يوما من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : لقد سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قولا سررت به قال : " لا يصيب أحدا من المسلمين مصيبة فيسترجع عند مصيبته ثم يقول : اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها إلا فعل ذلك به " قالت أم سلمة : فحفظت ذلك منه فلما توفي أبو سلمة استرجعت وقلت اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها ثم رجعت إلى نفسي فقلت من أين لي خير من أبي سلمة ؟ فلما انقضت عدتي استأذن علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أدبغ إهابا لي فغسلت يدي من القرظ وأذنت له فوضعت له وسادة أدم حشوها ليف فقعد عليها فخطبني إلى نفسي
]ما استفدته :
-الرضى بما قسم لنا من هذه الحياة و نحمد الله على القليل و الكثير
-أن الله خلقني و هو الاعلم و الاحلم و الرفيق بي
- أن البلاء من حكمته التي يختبر بها عباده( الصابر و من يدعي المحبة)
- اختبار صبرنا أم أننا اقول نحب الله و لا نقوى على اول امتحان يضعنا فيه فنقنط
- أن الله يقلبنا بين حلمه و عطفه فتارة أعطى و تارة حرم فلابد من الشكر و الرضى في الحالين
- لابد لنا من أن نسترجع في المصيبة لعل الله يخلفني خيرا منها فهو العالم بما هو خير
- أحرص على أن أكون ممن قال الله فيهم أولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ فكم هو من فوز عظيم أن يرحمك الله و يغفر لك
أم ميمونة est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 11 - 08 - 2010, 05:46 PM   #13
أم ميمونة
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية أم ميمونة
 
تاريخ التسجيل: 06 2010
المشاركات: 702
افتراضي رد: مشروع معا نتدبر القران من قبل أخت لا تريد ذكر اسمها

فين باقي الاخوااااااااااات
جزاكن الله خيرا
أم ميمونة est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 11 - 08 - 2010, 08:07 PM   #14
أم عِمْران
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية أم عِمْران
 
تاريخ التسجيل: 03 2010
المشاركات: 1,525
افتراضي رد: مشروع معا نتدبر القران من قبل أخت لا تريد ذكر اسمها

ما شاء الله اللهم بارك
جعله الله في ميزان حسناتكن
أم عِمْران est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 11 - 08 - 2010, 08:55 PM   #15
بُـشـرى
جهـد .. بارك الله فيــه
 
الصورة الرمزية بُـشـرى
 
تاريخ التسجيل: 08 2008
الدولة: فأنّى صدح الأذان..فذاك وطني!!
المشاركات: 5,138
افتراضي رد: مشروع معا نتدبر القران من قبل أخت لا تريد ذكر اسمها

من رسالة وصلتني :

كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ ( 185 .آل عمران

هذه الآية الكريمة فيها التزهيد في الدنيا بفنائها وعدم بقائها، وأنها متاع الغرور، تفتن بزخرفها، وتخدع بغرورها، وتغر بمحاسنها، ثم هي منتقلة، ومنتقل عنها إلى دار القرار، التي توفى فيها النفوس ما عملت في هذه الدار، من خير وشر.
( فمن زحزح ) أي: أخرج، ( عن النار وأدخل الجنة فقد فاز ) أي: حصل له الفوز العظيم من العذاب الأليم، والوصول إلى جنات النعيم، التي فيها ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر.
ومفهوم الآية، أن من لم يزحزح عن النار ويدخل الجنة، فإنه لم يفز، بل قد شقي الشقاء الأبدي، وابتلي بالعذاب السرمدي.
وفي هذه الآية إشارة لطيفة إلى نعيم البرزخ وعذابه، وأن العاملين يجزون فيه بعض الجزاء مما عملوه، ويقدم لهم أنموذج مما أسلفوه، يفهم هذا من قوله: ( وإنما توفون أجوركم يوم القيامة ) أي: توفية الأعمال التامة، إنما يكون يوم القيامة، وأما ما دون ذلك فيكون في البرزخ، بل قد يكون قبل ذلك في الدنيا كقوله تعالى: وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الأَكْبَرِ
بُـشـرى est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 12 - 08 - 2010, 03:49 AM   #16
فلسطين
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 06 2010
المشاركات: 1,006
افتراضي رد: مشروع معا نتدبر القران من قبل أخت لا تريد ذكر اسمها

وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ
أمر الله تعالى بقتال الكفار " حتى لا تكون فتنة" أي شرك قاله ابن عباس وأبو العالية ومجاهد والحسن وقتادة والربيع ومقاتل بن حيان والسدي وزيد بن أسلم " ويكون الدين لله " أي يكون دين الله هو الظاهر العالي على سائر الأديان كما ثبت في الصحيحين عن أبي موسى الأشعري قال : سئل النبي - صلى الله عليه وسلم - عن الرجل يقاتل شجاعة ويقاتل حمية ويقاتل رياء أي ذلك في سبيل الله ؟ فقال : " من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله " وفي الصحيحين " أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله " . وقوله " فإن انتهوا فلا عدوان إلا على الظالمين " يقول تعالى فإن انتهوا عما هم فيه من الشرك وقتال المؤمنين فكفوا عنهم فإن من قاتلهم بعد ذلك فهو ظالم ولا عدوان إلا على الظالمين وهذا معنى قول مجاهد أن لا يقاتل إلا من قاتل أو يكون تقديره فإن انتهوا فقد تخلصوا من الظلم وهو الشرك فلا عدوان عليهم بعد ذلك والمراد بالعدوان هاهنا المعاقبة والمقاتلة كقوله " فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم " وقوله وجزاء سيئة سيئة مثلها " " وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به " ولهذا قال عكرمة وقتادة الظالم الذي أبى أن يقول لا إله إلا الله . وقال البخاري قوله : " وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة" الآية . حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الوهاب حدثنا عبيد الله عن نافع عن ابن عمر قال أتاه رجلان في فتنة ابن الزبير فقالا : إن الناس ضيعوا وأنت ابن عمر وصاحب النبي - صلى الله عليه وسلم - فما يمنعك أن تخرج ؟ فقال : يمنعني أن الله حرم دم أخي قالا : ألم يقل الله " وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة " ؟ فقال : قاتلنا حتى لم تكن فتنة وكان الدين لله وأنتم تريدون أن تقاتلوا حتى تكون فتنة وحتى يكون الدين لغير الله وزاد عثمان بن صالح عن ابن وهب أخبرني فلان وحيوة بن شريح عن بكر بن عمر المعافري أن بكير بن عبد الله حدثه عن نافع أن رجلا أتى ابن عمر فقال : يا أبا عبد الرحمن ما حملك على أن تحج عاما وتقيم عاما وتترك الجهاد في سبيل الله عز وجل وقد علمت ما رغب الله فيه ؟ فقال يا ابن أخي بني الإسلام على خمس : الإيمان بالله ورسوله والصلاة الخمس وصيام رمضان وأداء الزكاة وحج البيت . قالوا يا أبا عبد الرحمن ألا تسمع ما ذكر الله في كتابه" وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله " " وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة " قال فعلنا على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكان الإسلام قليلا فكان الرجل يفتن في دينه إما قتلوه أو عذبوه حتى كثر الإسلام فلم تكن فتنة قال فما قولك في علي وعثمان ؟ قال أما عثمان فكان الله عفا عنه وأما أنتم فكرهتم أن يعفو عنه وأما علي فابن عم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وختنه فأشار بيده فقال هذا بيته حيث ترون.

تأملاتى:
ما ارحم الاسلام حتى مع اعداء الاسلام فلم يأمر ابدا بإبادة الطرف الاخر كما يفعل اعداء الله بنا .....قاتلهم الله
فلسطين est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 12 - 08 - 2010, 10:56 AM   #17
أم ميمونة
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية أم ميمونة
 
تاريخ التسجيل: 06 2010
المشاركات: 702
افتراضي رد: مشروع معا نتدبر القران من قبل أخت لا تريد ذكر اسمها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بُـشـرى مشاهدة المشاركة
من رسالة وصلتني :

كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ ( 185 .آل عمران

هذه الآية الكريمة فيها التزهيد في الدنيا بفنائها وعدم بقائها، وأنها متاع الغرور، تفتن بزخرفها، وتخدع بغرورها، وتغر بمحاسنها، ثم هي منتقلة، ومنتقل عنها إلى دار القرار، التي توفى فيها النفوس ما عملت في هذه الدار، من خير وشر.
( فمن زحزح ) أي: أخرج، ( عن النار وأدخل الجنة فقد فاز ) أي: حصل له الفوز العظيم من العذاب الأليم، والوصول إلى جنات النعيم، التي فيها ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر.
ومفهوم الآية، أن من لم يزحزح عن النار ويدخل الجنة، فإنه لم يفز، بل قد شقي الشقاء الأبدي، وابتلي بالعذاب السرمدي.
وفي هذه الآية إشارة لطيفة إلى نعيم البرزخ وعذابه، وأن العاملين يجزون فيه بعض الجزاء مما عملوه، ويقدم لهم أنموذج مما أسلفوه، يفهم هذا من قوله: ( وإنما توفون أجوركم يوم القيامة ) أي: توفية الأعمال التامة، إنما يكون يوم القيامة، وأما ما دون ذلك فيكون في البرزخ، بل قد يكون قبل ذلك في الدنيا كقوله تعالى: وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الأَكْبَرِ
جزاكي الله خيرا و جعله الله في ميزان حسناتك شرح يسير و لكنه يحمل الكثير من المعاني
أم ميمونة est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 12 - 08 - 2010, 11:04 AM   #18
أم ميمونة
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية أم ميمونة
 
تاريخ التسجيل: 06 2010
المشاركات: 702
افتراضي رد: مشروع معا نتدبر القران من قبل أخت لا تريد ذكر اسمها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فلسطين مشاهدة المشاركة
وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ
أمر الله تعالى بقتال الكفار " حتى لا تكون فتنة" أي شرك قاله ابن عباس وأبو العالية ومجاهد والحسن وقتادة والربيع ومقاتل بن حيان والسدي وزيد بن أسلم " ويكون الدين لله " أي يكون دين الله هو الظاهر العالي على سائر الأديان كما ثبت في الصحيحين عن أبي موسى الأشعري قال : سئل النبي - صلى الله عليه وسلم - عن الرجل يقاتل شجاعة ويقاتل حمية ويقاتل رياء أي ذلك في سبيل الله ؟ فقال : " من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله " وفي الصحيحين " أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله " . وقوله " فإن انتهوا فلا عدوان إلا على الظالمين " يقول تعالى فإن انتهوا عما هم فيه من الشرك وقتال المؤمنين فكفوا عنهم فإن من قاتلهم بعد ذلك فهو ظالم ولا عدوان إلا على الظالمين وهذا معنى قول مجاهد أن لا يقاتل إلا من قاتل أو يكون تقديره فإن انتهوا فقد تخلصوا من الظلم وهو الشرك فلا عدوان عليهم بعد ذلك والمراد بالعدوان هاهنا المعاقبة والمقاتلة كقوله " فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم " وقوله وجزاء سيئة سيئة مثلها " " وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به " ولهذا قال عكرمة وقتادة الظالم الذي أبى أن يقول لا إله إلا الله . وقال البخاري قوله : " وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة" الآية . حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الوهاب حدثنا عبيد الله عن نافع عن ابن عمر قال أتاه رجلان في فتنة ابن الزبير فقالا : إن الناس ضيعوا وأنت ابن عمر وصاحب النبي - صلى الله عليه وسلم - فما يمنعك أن تخرج ؟ فقال : يمنعني أن الله حرم دم أخي قالا : ألم يقل الله " وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة " ؟ فقال : قاتلنا حتى لم تكن فتنة وكان الدين لله وأنتم تريدون أن تقاتلوا حتى تكون فتنة وحتى يكون الدين لغير الله وزاد عثمان بن صالح عن ابن وهب أخبرني فلان وحيوة بن شريح عن بكر بن عمر المعافري أن بكير بن عبد الله حدثه عن نافع أن رجلا أتى ابن عمر فقال : يا أبا عبد الرحمن ما حملك على أن تحج عاما وتقيم عاما وتترك الجهاد في سبيل الله عز وجل وقد علمت ما رغب الله فيه ؟ فقال يا ابن أخي بني الإسلام على خمس : الإيمان بالله ورسوله والصلاة الخمس وصيام رمضان وأداء الزكاة وحج البيت . قالوا يا أبا عبد الرحمن ألا تسمع ما ذكر الله في كتابه" وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله " " وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة " قال فعلنا على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكان الإسلام قليلا فكان الرجل يفتن في دينه إما قتلوه أو عذبوه حتى كثر الإسلام فلم تكن فتنة قال فما قولك في علي وعثمان ؟ قال أما عثمان فكان الله عفا عنه وأما أنتم فكرهتم أن يعفو عنه وأما علي فابن عم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وختنه فأشار بيده فقال هذا بيته حيث ترون.

تأملاتى:
ما ارحم الاسلام حتى مع اعداء الاسلام فلم يأمر ابدا بإبادة الطرف الاخر كما يفعل اعداء الله بنا .....قاتلهم الله
فعلا هذا من حلم الله و رفقه و حتى على الكافر و هذا ما يزيدنا الا عزا بددينا الحمد لله* جزاكي الله خيرا
أم ميمونة est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 12 - 08 - 2010, 11:39 AM   #19
أم ميمونة
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية أم ميمونة
 
تاريخ التسجيل: 06 2010
المشاركات: 702
افتراضي رد: مشروع معا نتدبر القران من قبل أخت لا تريد ذكر اسمها

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
لقد فكرت في العمل على ترجمة الايات التي يقع اختيارها من الاخوات و نقوم بترجمةالاية و المعنى و شرحها ليتسنى لنا تغيير الفكرة السائدة عن القرأن و أن نبين سماحة القرأن لمن لا يقرأون العربيةمن هذا الرابطhttp://www.teachislam.com/dmdocument...ir_Ibn_Kathir/
لقد شرعنا بعدد من الاخوات و الا الان لم تقل أي أخت منكم من تنسق العمل للأسبوع الاول فالعملية أن نقوم بجمع ما كتبنا من التفاسير*مثلا : الجزء الاول : الاية (كذا) من سور البقرة تفسيرها و ما استفادت الاخوات منها
الجزء الثاني: لاية ( كذا )من السورة و نذكرهاو هكذا حتى ننتهي من الجمع أخواتي بشكل منظم و هكذا كل أسبوع حتى يجتمع لدينا مجموعة من الايات المفسرة
المرحلة الاخيرة متمثلة في : جمع تنظيم الايات أسبوعيا( أي جمع عمل الاسبوع الاول و الثاني و هكذا حتى الرابع في موضوع واحد و منظم يبعث على القراءة)
بعد العيد نتفق على اختيار المواقع المناسبة لنشر هذه التفاسير
في الانتظار يا أخواتي
أم ميمونة est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 12 - 08 - 2010, 02:49 PM   #20
أم ميمونة
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية أم ميمونة
 
تاريخ التسجيل: 06 2010
المشاركات: 702
افتراضي رد: مشروع معا نتدبر القران من قبل أخت لا تريد ذكر اسمها

قوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ ( الاية263) الجزء الثالث من سورة البقرة

ثم قال تعالى " قول معروف" أي من كلمة طيبة ودعاء لمسلم " ومغفرة " أي عفو وغفر عن ظلم قولي أو فعلي " خير من صدقة يتبعها أذى "عن عمرو بن دينار قال : بلغنا أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : ما من صدقة أحب إلى الله من قول معروف ألم تسمع قوله " قول معروف ومغفرة خير من صدقة يتبعها أذى والله غني " عن خلقه " حليم " أي يحلم ويغفر ويصفح ويتجاوز عنهم وقد وردت الأحاديث بالنهي عن المن في الصدقة ففي صحيح مسلم عن أبي ذر قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : المنان بما أعطى والمسبل إزاره والمنفق سلعته بالحلف الكاذب

الاستفادة:
-
سبحان الله و هذا هو حالنا اليوم فلا نجد إلا جميع يتباهى بما يعطي من الصدقات و الهبات سبحان الله و لا يجد جمعا الا تأكد من أن الجميع على علم بها اللهم ارزقنا الاخلاص يا رب
من سور ال عمران:االاية26
قلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
يقول تبارك وتعالى " قل " يا محمد معظما لربك وشاكرا له ومفوضا إليه ومتوكلا عليه " اللهم مالك الملك " أي لك الملك كله " تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء " أي أنت المعطي وأنت المانع وأنت الذي ما شئت كان وما لم تشأ لم يكن . وفي هذه الآية تنبيه وإرشاد إلى شكر نعمة الله تعالى على رسوله صلى الله عليه وسلم وهذه الأمة لأن الله تعالى حول النبوة من بني إسرائيل إلى النبي العربي القرشي الأمي المكي خاتم الأنبياء على الإطلاق ورسول الله إلى جميع الثقلين الإنس والجن الذي جمع الله فيه محاسن من كان قبله وخصه بخصائص لم يعطها نبيا من الأنبياء ولا رسولا من الرسل في العلم بالله وشريعته واطلاعه على الغيوب الماضية والآتية وكشفه له عن حقائق الآخرة ونشر أمته في الآفاق في مشارق الأرض ومغاربها وإظهار دينه وشرعه على سائر الأديان والشرائع فصلوات الله وسلامه عليه دائما إلى يوم الدين ما تعاقب الليل والنهار ولهذا قال تعالى " قل اللهم مالك الملك " الآية أي أنت المتصرف في خلقك الفعال لما تريد كما رد تعالى على من يحكم عليه في أمره حيث قال " وقالوا لولا نزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم " قال الله ردا عليهم " أهم يقسمون رحمة ربك " الآية أي نحن نتصرف فيما خلقنا كما نريد بلا ممانع ولا مدافع ولنا الحكمة البالغة والحجة التامة في ذلك وهكذا يعطي النبوة لمن يريد كما قال تعالى " الله أعلم حيث يجعل رسالته " وقال تعالى " انظر كيف فضلنا بعضهم على بعض " الآية وقد روى الحافظ ابن عساكر في ترجمة إسحق بن أحمد من تاريخه عن المأمون الخليفة أنه رأى في قصر ببلاد الروم مكتوبا بالحميرية فعرب له فإذا هو بسم الله ما اختلف الليل والنهار ولا دارت نجوم السماء في الفلك إلا بنقل النعيم عن ملك قد زال سلطانه إلى ملك , وملك ذي العرش دائم أبدا ليس بفان ولا بمشترك
الاستفادة: ما أحوجنا الى تطبيق هذا في حياتنا لا اله الا الله فو اللهي ما وجدت أحسن من تفسيرابن كثيركافي و شامل الله أكبر ما أروعه من تفسير
:.
أم ميمونة est déconnecté   رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4,
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لـ الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات