إصدارات دار حاملة المسك
   


إعلانات جامعية

العودة   الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات العشر > نشــاطــات جــامعيـــة حـــرّة ( يمنـــع المنــقول ) > دورات التصميم والمونتاج
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 09 - 06 - 2011, 01:00 AM   #1
احلام
همم تنـاطح السحاب
 
تاريخ التسجيل: 05 2009
الدولة: في ارض الله الواسيع
المشاركات: 2,238
افتراضي ما حكم الحلف بالله كذبا

  • ما حكم الحلف بالله كذبا

    ما حكم الحلف بالله كذبا
  • المفتي : الشيخ العلامة عبد الله بن جبرين
  • الحلف كذبا حرام على مصحف أو غير مصحف، وهو ذنب عظيم فإن كان الحلف على مستقبل ففيه كفارة، كأن يحلف أنه لا يدخل بيت فلان أو لا يكلم فلانا أخاه، أو لا يأكل من طعام فلان، أو لا يركب سيارة فلان، فهذا فيه كفارة إطعام عشرة مساكين.
  • وأما إذا حلف على فعل ماض أنه ما فعله وهو كاذب، فهذا ذنب كبير لا يكفره الإطعام، فيكون عليه أن يتوب توبة نصوحا، وألا يعود إلى مثل ذلك، إذا حلف مثلا أنه ما ضرب فلانا وهو قد ضربه، أو حلف أنه ما أخذ منه مال وهو قد أخذ، أو حلف أنه ليس له عنده دين وهو كاذب يعلم أن عنده له دين، أو حلف ما عندي لك أمانة وهو كاذب، فهذا ذنب كبير لا يكفره الإطعام، عليه أن يرد الأمانات إلى أهلها، وعليه أن يتوب إلى الله توبة نصوحا
  • فضيلة الشيخ
  • محمد متولى الشعراوى
  • ما حكم الحلف بالمصحف؟ وما حكم الكذب بهذا القسم؟
  • يقول النبى (صلى الله عليه وسلم)(من كان حالفا فليحلف بالله) فالحلف لا يكون الابالله او صفة من صفاته,فاذا تجاوزنا و قلنا:ان الحلف على المصحف كأنه يمين, و على هذا يمكن ان نعتبر الحلف على المصحف يمينا لانه بكلام الله
  • والحلف 3احوال:
  • 1.اذا حلف على شىء ماض وكان كاذبا, فهذه تسمى يمينا غموسا أوقعت صاحبها فى جهنم ولا كفارة لها لشدة فظاعتها... كأن يحلف احد بالله أنه ما فعل كذا, وقد فعل.. او فعل كذا وهو ما فعل.
  • 2.أما اليمين المنعقدة للمستقبل تسمى منعقدة, وهى أنه اذا حلف ألا يفعل شيأ ففعل, فان عليه كفارة ان كان غنيا اطعم عشرة مساكين, وان كان فقيرا صام ثلاثة أيام.
  • 3.اليمين المغلظة, وهو أن يحلف على شىء يظنه كما يعتقد, ثم يتبين خلافه, وهو ما يشيع بين الناس(لا والله) وهذا شىء ليس له قيمة.
  • المفتي : الدكتور محمد سيد أحمد المسير
  • (أستاذ العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين- جامعة الأزهر بالقاهرة.)
  • المسلم يتكلم بالصدق و يحرص عليه، و ينأى بنفسه عن الكذب، و لا يخوض فيه، قال تعالى: "يا أيها الذين أمنوا اتقوا الله و كونوا مع الصادقين"، و قال صلى الله عليه و سلم: "إن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، و إن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا، وإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور ليهدي إلى النار، وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا".
  • والمسلم لا يحلف، لأنه مؤتمن و أمين، فإن اضطر إلى الحلف حلف بالله، أو اسم من أسمائه، أو صفة من صفاته والحلف على المصحف هو حلف بصفة من صفات الله عز وجل، وهى كلام الله تعالى،
  • وهناك فرق بين أن يحلف المسلم، ويحنث في يمينه، وبين أن يحلف كاذبا، فالحنث في اليمين له كفارة، هي: إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم فإن عجز صام ثلاثة أيام، والشأن في المسلم أن يحفظ يمينه، و لا يحنث فيه، إلا أن يكون مانعاً من خير.
  • أما الحلف كاذباً فهو جريمة نكراء، ويسمى شرعاً اليمين الغموس التي تغمس صاحبها في جهنم، ولا كفارة لها عند جمهور الفقهاء إلا التوبة والندم والاستغفار والإكثار من العمل الصالح، ورد الحقوق إلى أصحابها إذا ترتب على هذه اليمين ظلم للآخرين،
  • وفي صحيح البخاري أن النبي صلى الله عليه و سلم قال: "الكبائر الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وقتل النفس، واليمين الغموس" وفيه أيضا قال-صلى الله عليه و سلم-: "من حلف على يمين صبر، يقتطع بها مال امرئ مسلم، لقي الله وهو غضبان" فأنزل الله تصديق ذلك،
  • فقال تعالى-: "إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمناً قليلاً أولئك لا خلاق لهم في الآخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم ".
احلام est déconnecté   رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4,
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لـ الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات