إصدارات دار حاملة المسك
   


إعلانات جامعية

العودة   الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات العشر > ۩ الفصل الدراسي الأول لعام 2016 ۩ > مستوى رابعة ثاني > فقه الجنائر > واجبات فقه الجنائر
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 20 - 03 - 2016, 01:57 PM   #1
تائبة لربها
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية تائبة لربها
 
تاريخ التسجيل: 03 2010
الدولة: في قلب أحبابي
المشاركات: 1,056
افتراضي واجب فقه الجنائز للطالبه (تائبة لربها)

الواجب الاول



1- هل يُعذب الميت بالنياحة عليه ؟
عن المغيرة بن شعبة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من ينُح عليه فإنه يعذب بما نيح عليه يوم القيامة».

جملة الأحاديث التي ذكرناها وغيرها تدل على تحريم النياحة والندب على الميت، ولكن هل يعذب الميت بالندب والنياحة عليه؟

للفقهاء في هذه المسألة أقوال عديدة، أشهرها ثلاثة أقوال:

الأول: إن الميت يعذب بالندب والنياحة عليه إذا أوصى أهله بذلك بعد موته؛ لأن الندب والنياحة كانت من عادة العرب، فهم يذكرون الأفعال التي هي عند الله ذنوب فهم يبكون لفقدها وهو يعذب نظير ما يبكيه به أهله، أما من لم يوص بذلك وناح عليه أهله فلا يعذب، واستدل بقول الله تعالى: قُلْ أَغَيْرَ اللَّـهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ ۚ وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا ۚ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴿١٦٤﴾ [الأنعام: 164]، وهذا قول جمهور أهل العلم.

الثاني: إذا لم يوص بترك الندب والنياحة، وأهمل ذلك فإنه يعذب بما ناح عليه أهله، واستدل بقول الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّـهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴿٦﴾ [التحريم: 6].

الثالث: أن الميت يعذب بسماعه بكاء أهله ويرق لهم، وإلى هذا القول ذهب محمد بن جرير والقاضي عياض وغيرهما.

تعقيب وترجيح:

ذهب الجمهور إلى أن الميت لا يعذب بالبكاء الذي هو دمع العين وهو الحق، أما النوح على الميت فالذي تطمئن إليه النفس وينشرح له الصدر أن ما ذهب إليه جمهور أهل العلم أن الميت لا يعذب بالنوح عليه ما لم يوص بذلك ولم يتعمد إهمال الوصية بعدم النياحة عليه لقوله الله تعالى: قُلْ أَغَيْرَ اللَّـهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ ۚ وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا ۚ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴿١٦٤﴾ [الأنعام: 164]، والله تعالى أعلم.



2- أذكري علامات حسن الخاتمة مع شرح أحدها و ذكر الدليل ؟


1- من مات على التوحيد:

عن عثمان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من مات وهو يعلم أنه لا إله إلا الله دخل الجنة».

2- الموت بعرق الجبين:

عن قتادة بن عبد الله بن بريدة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «موت المؤمن بعرق الجبين».

3- الشهيد الذي مات في المعركة

4- الشهداء غير شهيد المعركة

5- الثناء على الميت
تائبة لربها est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 03 - 04 - 2016, 05:37 PM   #2
تائبة لربها
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية تائبة لربها
 
تاريخ التسجيل: 03 2010
الدولة: في قلب أحبابي
المشاركات: 1,056
افتراضي رد: واجب فقه الجنائز للطالبه (تائبة لربها)

الأسئلة :

1- هل للرجل أن يغسل زوجته و للمرأة أن تغسل زوجها ؟
عن عائشة قالت رضى الله عنها قالت رجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم من جنازة بالبقيع وأنا أجد صداعًا في رأسي وأنا أقول: وا رأساه، قال
ما ضرك لو مت قبلي فغسلتك وكفنتك ثم صليت عليك ودفنتك قلت لكني أو لكأني بك والله لو فعلت ذلك لقد رجعت إلى بيتي فأعرست فيه ببعض نسائك قالت: فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم بدئ بوجعه الذي مات فيه )
أيضا لم يرد نص يمنع الرجل من تغسيل زوجته ولا المرأة من تغسيل زوجها، فالأصل في المسألة الإباحة حتى يأتي نص بالتحريم وخالفهم في ذلك الحنفية، قالوا: ليس للزوج غسل زوجته لأن الزوجية زالت فأشبه المطلقة البائن ولها أن تغسل الزوج.
تعقيب وترجيح:
ما ذهب إليه جمهور أهل العلم -منهم الأئمة الثلاثة مالك والشافعي وأحمد- من جواز غسل المرأة زوجها وغسل الرجل زوجته هو الصواب إن شاء الله.
ولا يوجد نص يمنع ولم تكن امنا عائشة تتمنى شيء حرام


2-هل تقلم أظافر الميت ويؤخذ من شعر شاربه وأظافره وعانته ؟
لم يرد في هذا الباب حديث صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم فذهب فريق إلى كراهة ذلك وحجتهم أن هذه الأشياء للزينة وقد استغنى الميت عنها ، وقال فريق: يستحب تقليم أظفار الميت والأخذ من شاربه وإبطه ونحوه، وحجتهم أن تنظيف الميت وإزالة الأوساخ عنه واجب وهذه الأشياء تدخل تحت تنظيفه، وهذا مذهب الإمام أحمد وبعض الشافعية وابن حزم.
والراجح كراهة ذلك لعدم ورود نص في المسألة
تائبة لربها est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 17 - 04 - 2016, 01:59 AM   #3
أم رُقـيـة
مشـرفـة رصد واجبات
 
الصورة الرمزية أم رُقـيـة
 
تاريخ التسجيل: 06 2009
الدولة: وطني الإسلام و لست أبغي سوى الإسلام لي وطنا
المشاركات: 2,029
افتراضي رد: واجب فقه الجنائز للطالبه (تائبة لربها)

أحسن الله إليكِـ

تم رصد الواجب الأول كامل منجز في وقته

وفقكِـ الله
أم رُقـيـة est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 17 - 04 - 2016, 01:59 AM   #4
أم رُقـيـة
مشـرفـة رصد واجبات
 
الصورة الرمزية أم رُقـيـة
 
تاريخ التسجيل: 06 2009
الدولة: وطني الإسلام و لست أبغي سوى الإسلام لي وطنا
المشاركات: 2,029
افتراضي رد: واجب فقه الجنائز للطالبه (تائبة لربها)

أحسن الله إليكِـ

تم رصد الواجب الثاني كامل منجز في وقته

وفقكِـ الله
أم رُقـيـة est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 17 - 04 - 2016, 07:34 AM   #5
تائبة لربها
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية تائبة لربها
 
تاريخ التسجيل: 03 2010
الدولة: في قلب أحبابي
المشاركات: 1,056
افتراضي رد: واجب فقه الجنائز للطالبه (تائبة لربها)

الأسئلة :

1- ما حكم الكفن ؟
تكفين الميت فرض كفايه ويكون من مال الميت وهذا واجب واذا لم يكن معه مال فيكون على من ينفق عليه فان لم يكون فمن بيت المال فان لم يكن فمن مال المسلمين
2- أذكري صفتان من صفات الكفن ؟
ان يكون ابيض نظيف ساتر لجميع بدن الميت (قال النبي صلي الله عليه وسلم البسوا من ثيابكم الابيض فانها خير ثيابكم وكفنوا فيها موتاكم )
ان يكفن الرجل في ثلاث اثواب فكفن النبي في ثلاث اثواب سحول ليس فيها قميص ولا عمامه
تائبة لربها est déconnecté   رد مع اقتباس
رد

العبارات الدلالية
لا شيء

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4,
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لـ الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات