الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات العشر

الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات العشر (http://www.quraan-sunna.com/vb/index.php)
-   الــرحمـــة المهـــــداة (http://www.quraan-sunna.com/vb/forumdisplay.php?f=101)
-   -   تذكيــر البشــر ببعـض سنـن سيـد البشر||متجدد (http://www.quraan-sunna.com/vb/showthread.php?t=45868)

ام مجـاهد 27 - 10 - 2010 02:06 AM

تذكيــر البشــر ببعـض سنـن سيـد البشر||متجدد
 
بسـم الله الرحمـن الرحيـم


السلام عليكم


مقدمـة :

تعريف السنـة

السنة : ما أثـر عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير .
الدليل من القرآن على اتباع السنة
قال تعالى ( وما آتاكـم الرسـول فخذوه وما نهاكــم عنه فانتهــوا ) .
الدليل من السنة على اتباع السنة
عن العرباض بن سارية . قال :
( وعظـنـا رسول الله موعظـة وجلت منها القلوب وذرفت منها العيـون ، ……………. فعليكم بسنتي وسنـة الخلفـاء الراشــدين المهديين ، عضـوا عليها بالنواجـذ ) . رواه أبوداود[ 4607 ] .

فضل إحيـاء السنن

عن جرير بن عبدالله . قال : قال رسول الله :
( من سـن في الإسـلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهـم شيء ، ومن سن في الإسـلام سنة سيئـة كان عليه وزرهـا ووزر من عـمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهـم شيء ) . رواه مسلم [ 1017 ]
معنى قوله [ من سن في الإسلام سنة حسنة ] .
أ_ أن يبـدأ الإنسان بالسنـة .
وهذا يدل عليه سبب الحديث ، فإن النبي عليه الصلاة والسلام حث على التصدق على القوم الذين قدمـوا عليه وهم في حال صعبـة جداً من الفقر ، فجاء رجل من الأنصار بصرة من فضة فوضعها في حجر النبي عليه الصلاة والسلام فقال عليه الصلاة والسلام حينئذ : من سن في الإسلام سنة .. .
ب_ أن يعملها الإنسان بعد أن أميتت .
فهذا يصح أن يقال عنه أنـه سنهـا .



1 - صـلاة الاستخـارة

عن جابر قال :
( كان رسـول الله يعلمنـا الاستخـارة في الأمـور كلها ، كما يعلمنـا السورة من القرآن يقول :
إذا هـم أحدكم بالأمـر فليركـع ركعتين من غير الفريضـة ، ثم ليقل : اللهـم إني أستخيرك بعلمـك وأستقدرك بقدرتـك وأسألك من فضلك العظيـم ، فإنك تقـدر ولا أقـدر وتعلم ولا أعلم وأنت عـلام الغيـوب ، اللهـم إن كنت تعلم أن هـذا الأمر – ويسمي حاجتـه – خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمـري فاقـدره لي ويسر لي ثم بارك لي فيه ، وإن كنت تعلم أن هـذا الأمـر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمـري فاصـرفـه عني واصرفني عنـه واقـدر لي الخير حيث كان ثم رضني به ) . رواه البخاري [ 6382] .
--------
- استحبـاب صـلاة الاستخــارة .
- -ليس لها وقت معين .
- ليس لها قراءة مخصوصـة ، وما استحبـه بعض العلماء من أنه يشرع قراءة سورة الكافرون والإخلاص مردود لأن الاستحباب حكم شرعي يحتاج إلى دليل .
- الدعاء يكون بعد السلام لقوله [ فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل ] وهذا قول الجمهـور
- الاستخارة تكون في الأمـور المتردد فيها ، وكذلك في الأمور المعروفـة النتائج ، لأن معرفـة حقائق النتائـج ، لا يعلمهـا إلا الله تعالى .
- الاستخارة من أسبـاب السعادة فقد جاء في الحديث ( من سعـادة ابن آدم استخارتــه الله ) رواه أحمد .
- قال شيخ الإسلام ابن تيميـة – رحمه الله –
( مـا نـدم من استخـار الخـالق ، وشـاور المخـلوقـيـن ، وثبـت في أمــره ، وقـد قال سبحانه وتعالى [ وشاورهـم في الأمـر فإذا عزمـت فتوكل على الله ] ) .

- الأمور التي يستخير فيها المسلم هي المباحـات ، أما الفروض والواجبـات والمحرمـات والمكروهـات فلا استخـارة فيهـا .
- في الحديث بيان شفقـة النبي عليه الصلاة والسلام على أمتـه وتعليمهـم جميع ما ينفعهـم في دينهم .


2 - قول سبحان الملك القدوس بعد الوتر

عن أبي بن كعب . قال :
( كان رسول الله يقرأ في الوتر بـ[ سبح اسم ربك الأعلى ] وفي الركعـة الثانية بـ[ قل يا أيها الكافرون ] وفي الثالثـة بـ[ قل هو الله أحد ] ، ويقول بعد التسليم : سبحان الملك القدوس ثلاثاً ) . رواه النسائي [ 1702 ] .
وفي حديث عبدالرحمن بن أبزى ( …. سبحان الملك القدوس ثلاث مرات يطيل في آخرهـن ) . رواه النسائي [ 1700 ] .


3 - الصلاة عنـد الرجـوع من السفـر

عن كعب بن مالك .
( أن رسول الله كان إذا قـدم من سفـر بـدأ بالمسجد فركع فيه ركعتين ) . رواه البخاري [ 3088 ] ومسلم [ 2769 ] .
..
- في هذا الحديث ان المشروع للإنسـان إذا قدم بلده أن يعمـد إلى المسجـد قبل أن يدخل إلى بيتـه فيصلي فيه ركعتين ، لأن هـذه سنة الرسول صلى الله عليه وسلم القولية والفعليـة ، فالفعليـة كما في الحديث السابق وأما القوليـة كما في حديث جابر أنه قال [ كنت مع النبي في غـزاة …….. ثم قدم رسول الله قبلي وقدمت بالغـداة فجئنا إلى المسجـد فوجدتـه على باب المسجـد . قال : الآن قدمت ؟ قلت : نعم ، قال : فدع جملك فادخـل فصل ركعتين ، فدخلت فصليت … ] . رواه البخاري .
- قال الشيخ محمد بن عثيمين - رحمه الله –
( وما أظـن أحـداً من الـنـاس اليـوم إلا قليلاً يستعمـل هذه السنـة ، وهـذا لجهـل الناس بهـذا وإلا فهـذا سهـل والحمدلله __ وسواء صليت في مسجدك الذي كنت تصلي فيه القريب من بيتك ، أو صليت في أدنى مسجد من مساجـد البلد الذي أنت فيـه ) .
- قال النووي – رحمه الله – : ( هذه الصلاة مقصـودة للقـدوم ينـوي بهـا صـلاة القـدوم )



4 - التعوذ إذا مر بآية تعوذ وكذا التسبيح في صلاة الليل

عن حذيفـة :قال :
( صليت مع النبي ذات ليلة فافتـتـح البقرة ، فقلت : يركـع عند المائـة ، ثم مضى . فقلت : يصلي بها في ركعـة فمضى ، ……. يقرأ مترسـلاً ، إذا مـر بآيـة فيها تسبيح سبح ، وإذا مـر بسؤال سـأل ، وإذا مـر بتعوذ تعوذ ، ثم ركـع فجعل يقول : سبحان ربي العظيم … ) . رواه مسلم [ 772 ] .
- فيه استحباب هذا الفعـل – وهو التعوذ عند آية الوعيـد والسؤال عند آية الرحمـة – اقتـداء بالرسول .
- أن هـذا الفعـل دليل على التدبـر وحضـور القلب .
- هذا الفعل سنة في صلاة الليل ، وأما صلاة الفـرض فهو جائـز غير مشروع .قال الشيخ الألباني – رحمه الله –
[ …. فإنـه لو كان مشروعـاً في الفرائـض أيضـاً لفعله صلى الله عليه وسلم ، ولو فعلـه لنقـل ، بل لكان نقلـه أولى من نقـل ذلك في النـوافل كما لا يخفى ] .
-من فوائد الحديث : جواز الجماعـة في صلاة الليل بشرط ألا يكون ذلك عادة .


5 - صلاة التطـوع في البيت

عن ابن عمر : قال : قال رسول الله :
( اجعلـوا في بيوتكم من صلاتكم ولا تتخـذوهـا قبــوراً ) . رواه البخاري [ 432 ] .
وعن زيد بن ثابت . أن النبي قال :
( صلوا أيهـا الناس في بيوتكم ، فإن أفضـل الصلاة صلاة المرء في بيتـه إلا المكتوبة ) . مسلم
وعن جابر بن عبدالله : قال : قال رسول الله :
( أذا قضـى أحدكـم صلاتـه في مسجـده ، فليجعـل لبيتـه نصيبـاً من صلاتـه ، فإن الله جاعـل في بيتـه من صلاتــه خيراً ) . رواه مس لم[ 778 ] .
- قوله [ من صلاتكم ] .
قال الحافظ ابن حجر
[ قوله [ من صلاتكم ] . قال القرطبي [ من ] للتبعيض ، والمـراد النـوافـل ] .
- قال النووي – رحمه الله – في قوله [ اجعلوا من صلاتكم .. ] .
[ معناه صلـوا فيها ولا تجعلوهـا كالقبــور مهجـورة من الصــلاة والمـراد به صلاة النافلة ، أي صلوا النوافل في بيوتكم ] .
وقال رحمه الله :
[ وإنما حث على النافلـة في البيت لكونـه أخفى وأبعد من الريـاء ، وأصـون من المحبطـات ، وليتبرك البيت بذلك وتنزل فيه الرحمـة والملائكـة وينفـر من الشيطان كما جاء في الحديث الآخـر وهو معنى قوله صلى الله عليه وسلم في الرواية الأخرى : فإن الله جاعل في بيتـه من صلاتـه خيراً ] .
وقال ابن قيم الجوزية – رحمه الله –
[ وكان يصلي عامـة السنن والتطـوع الذي لا سبب له في بيتـه ، لا سيما سنـة المغـرب ، فإنـه لم ينقـل أنه فعلهـا في المسجد البتـة ] .


6 - النظر إلى السبابة حال التشهـد

عن عبدالله بن الزبير عن أبيه قال :
( كان رسول الله إذا قعـد في الصـلاة ……………………… ووضـع يده اليسرى على ركبتـه اليسرى ووضع يده اليمنى على فخذه اليمنى وأشـار بأصبعـه لا يجـاوز بصـره إشـارتـه ) . رواه أبوداود [ 990 ] .
..
- السنة للمصلي أن ينظـر إلى موضـع سجوده كما جاء في الحديث عنه عليه الصلاة والسلام : [ كان إذا صلى طـأطـأ رأسـه ، ورمى ببصـره نحـو الأرض ] رواه الحاكم لكن يستثنى من ذلك حال التشهـد فإن المصلي يرمي ببصـره نحو سبابتـه .
-قال بعض العلماء ويستثنى أيضاً إذا كان كان في الحرم فإنـه ينظـر إلى الكعبـة ، لكن هـذا القـول غير صحيح .
- قال الشيخ الألباني – رحمه الله –
[ السنة أن يرمي ببصره إلى موضـع سجـوده من الأرض ، فما يفعله بعض المصلين من تغميض العينين في الصلاة فهـو تـورع بارد ، وخير الهـدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ] .


7 - الدعاء في الأذان بعد الشهادتين

عن سعد بن أبي وقاص . أن رسول الله قال :
( من قال حين يسمع المؤذن : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمداً عبده ورسوله رضيت بالله رباً وبمحمد رسولاً وبالإسلام ديناً ، غفر له ذنبـه ) . رواه مسلم [ 386 ] .
..
- استحباب قول لمن سمع المؤذن يقول – الشهادتين – يقول بعدها هـذا الدعـاء .
- وأدعية الأذان التي وردت هي :
أولاً : إجابة المؤذن بمثل ما يقول .
ثانياً : عند الشهادتين قول : اشهد أن لا إله إلا الله …… رضيت بالله رباً ..
ثالثاً : عند الحيعلتين يقول : لا حول ولا قـوة إلا بالله .
رابعاً : قول بعد الأذان : اللهـم رب هذه الدعوة التامـة والصلاة القائمة …. .
خامساً : الصلاة على النبي بعد الأذان .
سادساً : الدعـاء لنفسـه بماء شـاء .


8 - صلاة النافلة على الراحلة في السفـر

عن ابن عمر . قال :
( كان رسول الله يصلي على راحلتـه حيث توجهـت بـه ) . رواه مسلم [ 700 ] .
وعنه قال :
( كان رسول الله يسبـح على الراحلـة قِبل أي وجـه توجـه ، ويـوتـر عليها ، غير أنـه لا يصلي عليها المكتـوبــة ) . رواه مسلم [ 700 ] .
- قوله [ يسبح ] أي يصلي النافلة .
- في هذه الأحاديث مشروعية صلاة النافلة على الراحلة لأي اتجـاه إذا كان مسافـراً .
قال النووي – رحمـه الله –
[ جــواز التنفـل على الراحلـة في السفـر حيث توجهـت بـه جائـز بإجمـاع المسلمين ]
وقال المباركفـوري – رحمه الله –
[ جـواز التنفـل على الراحلة في السفـر هـو مما أجمـع عليـه المسلمـون ] .
- الحكمـة من هذا التخفيف .
قال المباركفـوري – رحمه الله –
[ كان السر فيما ذكر من جواز التطوع على الدابـة في السـفر تحصيـل النـوافل على العبـاد ، وتكثيرهـا تعظيماً لأجـورهـم رحمـة من الله بهــم ] .
- لافـرق بين جميـع التطوعـات في هـذا الحكم .
- وفي الحديث دليل على أن الوتـر يجوز على الدابـة في السفر حيث توجهت ، وأنـه سنة وليس بواجب .


9 - إخـراج بعض الجسد عند نـزول المطـر

عن أنس . قال :
( أصـابنـا ونحـن مع رسـول الله مطـر . قال : فحسـر رسول الله ثوبـه حتى أصابــه من المطـر . فقلنا يا رسول الله : لم صنعت هذا . قال : لأنـه حديث عهـد بربــه ) . رواه مسلم [ 898 ] .
- استحباب التعـرض لأول المطـر ليصيب البـدن فرحـاً بنعمـة الله تعالى واغتـبـاطاً بنزولـه
- قال النووي – رحمه الله –
[ معنى حسر : كشـف ، أي كشف بعض بدنـه ، ومعنى حديث عهـد بربـه : أي بتكويـن ربـه إيـاه ، ومعنـاه أن المطـر رحمـة وهي قريبـة العهـد بخلق الله تعالى لها فيتـبـرك بها ]
- من فوائـد الحديث : أن المفضـول إذا رأى من الفاضـل شيئـاً لا يعرفـه أن يسأله عنـه ليعلمـه فيعمـل به ويعلمـه غيره . ذكره النووي .
- وفيه بركـة صنع الله قال تعالى [ ونزلـنـا من السماء مـاءً مباركـاً ] .


يتبع إن شاء الله

ام مجـاهد 27 - 10 - 2010 02:14 AM

رد: تذكيــر البشــر ببعـض سنـن سيـد البشر
 
10 - قول سبحانك فبلى عند قراءة آخر سورة القيامـة

عن موسى بن أبي عائشة . قال :
( كان رجـل يصلي فـوق بيتـه وكان إذا قـرأ [ أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى ] قال : سبحانك فبلى . فسألـوه عن ذلك ، فقال : سمعته من رسول الله ) . رواه أبو داود [ 884 ] .
- فيه استحبـاب لمن قـرأ [ أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى ] أن يقـول سبحانك فبلى .
- وأما ورد في سورة التين :
وهو حديث أبي هريرة قال : قال رسول الله ( من قـرأ منكم [ والتين والزيتـون ] فانتهى إلى آخرها [ أليس الله بأحكم الحاكمين ] فليقل : بلى .. ) رواه أبوداود فهو حديث ضعيف . قال الشوكاني : في إسناده رجل مجهول .

11 - نفض الفراش عند النـوم

عن أبي هريرة . أن رسـول الله قال :
( إذا أوى أحدكـم إلى فراشـه ، فليأخـذ داخلَة إزاره فلينفـض بهـا فراشـه ، ويسم الله ، فإنـه لا يعلـم ما خلفه بعـده على فراشـه ، فإذا أراد أن يضطجع فليضطجع على شقه الأيمن ) .رواه البخاري [ 6320 ] ومسلم [ 2714 ] .
- قال النـووي – رحمه الله –
[ داخلة إزاره : طرفـه ، ومعـنـاه أنه يستحب أن ينفض فراشـه قبل أن يدخـل فيـه ، لئـلا يكـون فيـه حيـة أو عقـرب أو غيرهمـا من المؤذيـات ، ولينفـض ويـده مستـورة بطرف إزاره لـئـلا يحصل في يـده مكروه إن كان هنـاك ] .


12 - النفث بالمعـوذات عند النـوم والمسح بهما

وعن عائشة . ( أن النبي كان إذا أوى إلى فراشـه كل ليلة جمع كفيـه ثم نفث فيهما [ قل هو الله أحد ] و [ قل أعوذ برب الفلق ] و [ قل أعوذ برب الناس ] ثم يمســح بهـما ما استطـاع من جسـده ، يبدأ بهـما على رأسـه ووجهه وما أقبـل من جـسده يفعل ذلك ثلاث مــرات ) رواه البخاري [ 5017 ] .
- في هذا الحديث فضل المعوذات – وهي الإخلاص والفلق والناس – وذكر سـورة الإخـلاص معهما تغليبـاً لما اشتملت عليـه من صفـة الرب وإن لم يصرح فيها بلفظ التعويـذ . قاله ابن حجر .
وقد قال رسول الله لعقبة بن عامر . [ قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس تعـوذ بهـن ، فإنـه لم يتعـوذ بمثلهـن ] رواه أبوداود .


13 - لعـق الأصـابع بعد الأكل

عن ابن عباس . قال : قال رسول الله :
( إذا أكل أحدكـم طعـاماً ، فلا يمسـح أصابعـه حتى يلعَقَها أو يُلعقهـا ) . رواه البخاري [ 5456 ] ومسلم [ 2031 ] .
..
استحباب لعـق اليـد محافظـة على بركـة الطعـام وتنظيـفاً لهـا .
- جاء في رواية لمسلم تبين الحكمة من ذلك [ … فإذا فـرغ فليلعـق أصابعـه فإنـه لا يـدري في أي طعامــه تكـون البركــة ] .
قال النووي - رحمه الله - [ معناه – والله أعلم – أن الطـعام الذي يحضـره الإنسان فيه بركـة لا يدري أين تلك البركـة فيما أكله أو فيما بقي على أصابعـه او فيما بقي في أسفـل القصعـة أو في اللقمـة الساقطـة فينبغي أن يحافـظ على هـذا كله لتحصـل البركـة ] .


14 - القنـوت عنـد النـوازل

عن أنس بن مالك .
( أن رسـول الله قـنـت شهـراً بعـد الركـوع ، يدعـو على أحيـاء من العرب ثم تركـه ) .
رواه البخاري [ 4089 ] ومسلم [ 677 ] .
- في هـذا الحديث استحباب القنـوت عند نـزول نازلة بالمسلمين .
- قال شيخ الإسلام ابن تيميـة :
[ للعلماء في القنـوت ثلاثـة أقــوال ، أصحهـا أنه يسـن عند الحاجـة ] .
قال ابن قيم الجوزية – رحمه الله –
[ وكان هديـه – صلى الله عليه وسلم – القنـوت في النـوازل ، وتركـه عند عدمهـا ] .
ويدل لهذا القــول أيضاً ما جاء عند ابن خزيمـة من حديث أنس [ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يقنـت إلا إذا دعـا لقـوم أو على قــوم ] .
- وأما حديث [ وأما في الصبـح فلم يزل يقنـت حتى فارق الدنيـا ] فحديث لا يصح رواه الدارقطني وغيره .


15 - قول صيـباً نافعاً عند نـزول المطـر

عن عائشة :
( أن رسول الله كان إذا رأى المطـر قال : صيـبـاً نافعـاً ) . رواه البخاري [ 1032 ] .
- في هذا الحديث استحبـاب قول هذا الدعـاء بعد نزول المطـر للازديـاد من الخير والبركــة مقيـداً بدفـع ما يحـذر من ضـرر .
- الصيب هـو المطـر المنصـب بغـزارة ، النافـع للعبـاد والبلاد بالخصب والحياة .
- ولذا جاء في حديث [ اللهـم سقيا رحمـة لا سقيا عذاب ولا بلاء ولا هـدم ولا غـرق ] .
- ويسن أن يقول أيضاً مطرنا بفضل الله وبرحمتـه .
لما في الصحيحين أن النبي قال : أتدرون ماذا قال ربكم ؟ قالوا : الله ورسـوله أعلم ، قال : [ أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر ، فأما من قال : مطرنا بفضل الله ورحمتـه ، فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب ، وأما من قال : مطرنا بنـوء كذا ، فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب ] .


16 - السلام على من يعرف وعلى من لا يعرف

عن عبدالله بن عمرو . أن رجـلاً سأل رسول الله : أي الإسـلام خير ؟ قال :
( تطـعـم الطـعـام ، وتقـرأ السـلام على من عرفت ومن لم تعـرف ) .رواه البخاري [ 28 ] ومسلم [ 39 ] .

- في هذا حث على استحباب السلام على من يعرف ومن لا يعرف ، وللأسف كثير من الناس لا يسلمـون إلا على من يعرفــون ، وهـذا خلاف السنة .
- إن إفشاء السلام على جميع الناس من أسباب المحبة التي هي من علامات الإيمان
عن أبي هريرة . قال : قال رسول الله [ لا تدخلـوا الجنـة حتى تؤمنـوا ، ولا تؤمنـوا حتى تحابـوا ، أولا أدلكـم على شيء إذا فعلتمـوه تحاببتـم ؟ أفشـوا السلام بينكم ) . رواه مسلم .
- إن تسليم الإنسان على من يعرف فقط يعتبر من أشراط الساعـة .
فعن ابن مسعود . قال : قال رسول الله [ إن من أشـراط الساعـة أن يسلـم الرجـل على الرجـل لا يسلم عليه إلا للمعـرفــة ) رواه أحمد ، وفي حديث آخر [ إن بين يدي الساعـة تسليم الخاصـة ] .


17 - الدعــاء قبل السـلام

عن ابن مسعود قال :
( علمني رسول الله التشهد كفي بين كفيـه كما يعلمني السورة من القـرآن قال : إذا قعد أحدكم في الصلاة فليقل : التحيات لله والصلوات والطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاتــه ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، ثم ليتخير من المسألة ما شاء ) .رواه البخاري [ 831 ] ومسلم [ 402 ]
- يستحب للمصلي قبل السلام أن يدعـو بما أحـب – سواء من الوارد أو غيره –
ومما ورد في ذلك :
[ اللهـم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ] . رواه أبوداود .
[ اللهـم حاسبني حساباً يسيـراً ] . رواه أحمد .
[ اللهم أني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ، ولا يغفر الذنوب إلا أنت ، فاغفـر لي مغفرة من عنـدك ، وارحمني إنك أنت الغفــور الرحيم ] . رواه البخاري ومسلم .
[ اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح


ام مجـاهد 02 - 02 - 2011 04:05 AM

رد: تذكيــر البشــر ببعـض سنـن سيـد البشر
 

فضل إحيـاء السنن

عن جرير بن عبدالله . قال : قال رسول الله :
( من سـن في الإسـلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهـم شيء ، ومن سن في الإسـلام سنة سيئـة كان عليه وزرهـا ووزر من عـمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهـم شيء ) . رواه مسلم [ 1017 ]
معنى قوله [ من سن في الإسلام سنة حسنة ] .
أ_ أن يبـدأ الإنسان بالسنـة .
وهذا يدل عليه سبب الحديث ، فإن النبي عليه الصلاة والسلام حث على التصدق على القوم الذين قدمـوا عليه وهم في حال صعبـة جداً من الفقر ، فجاء رجل من الأنصار بصرة من فضة فوضعها في حجر النبي عليه الصلاة والسلام فقال عليه الصلاة والسلام حينئذ : من سن في الإسلام سنة .. .
ب_ أن يعملها الإنسان بعد أن أميتت .
فهذا يصح أن يقال عنه أنـه سنهـا .

يسرا 02 - 02 - 2011 02:11 PM

رد: تذكيــر البشــر ببعـض سنـن سيـد البشر
 
احسن الله اليك اخية على النقل الطيب فما احوجنا الى التذكير ببعض السنن

ام زهور 05 - 02 - 2011 03:56 AM

رد: تذكيــر البشــر ببعـض سنـن سيـد البشر
 
جزاك الله خيرا على هذه التذكرة

بنوته مسلمة 05 - 02 - 2011 06:49 AM

رد: تذكيــر البشــر ببعـض سنـن سيـد البشر
 
ربنا يباركـ فيكِ حبيبتى
فعلا موضوعكـ ماشاء الله .. جعله الله ف موازين حسناتكـ

بُـشـرى 05 - 02 - 2011 11:57 AM

رد: تذكيــر البشــر ببعـض سنـن سيـد البشر
 
اقتباس:

فما احوجنا الى التذكير ببعض السنن
جزاكِ الله الفردوس الأعلى يا أم مجاهد
كتب الله أجركِ على هذا النقْل الَّرائع ، نسأل الله أن يجعلنا ممن يستمعُون القول فيتبعون أحسنه
اللهم صلّي على محمد وعلى آل محمد كما صلَّيت على إبراهيم وعلى آل ابراهيم إنَّك حميدٌ مجيدْ

الفارسة الملثمة 15 - 02 - 2011 12:36 PM

رد: تذكيــر البشــر ببعـض سنـن سيـد البشر
 
بارك الله فيكم ونفع بكم

نورا عبد الواحد 15 - 02 - 2011 12:42 PM

رد: تذكيــر البشــر ببعـض سنـن سيـد البشر
 
جزاكِ الله الفردوس الأعلى
في انتظار المزيد

ريحانة الورد 16 - 02 - 2011 09:10 PM

رد: تذكيــر البشــر ببعـض سنـن سيـد البشر
 
بارك الله فيك وأجزل لك العطاء


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:01 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4,
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

جميع الحقوق محفوظة لـ الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات